مقالات منوعة

أحاديث صحيحة في فضل يوم الجمعة

فضل يوم الجمعة

أحاديث صحيحة في فضل يوم الجمعة

يوم الجمعة هو عيد لكل مسلم حيث الراحة واستقبال اسبوع جديد بنشاط بعد اجازة اسبوعية قصيرة تساعد على الاسترخاء وقضاء بعض اوقات الفراغ التي تفرغ الشحنات السالبة في نفس المسلم وليوم الجمعة الكثير من الفضل كما ذكر سيد الخلق صلى الله عليه وسلم وهذا ما سوف نتعرف عليه صور يوم الجمعة .

أشياء يستحب فعلها في يوم الجمعة:

من أكثر الأشياء التي يجب على كل مسلم فعلها في يوم الجمعة هي قراءة سورة الكهف، وذلك يكون بدءا من فجر يوم الجمعة إلى مغيب شمسها، حيث قال رسولنا الكريم: ” من قرأ سورة الكهف في يوم الجمعة أضاء له من النور ما بين الجمعتين .” أيضا واجب على كل مسلم في هذا اليوم العظيم الطهارة والغسل والتطيب، وهذا من السنة النبوية، حيث قال نبينا الكريم عليه أفضل الصلاه والسلام: ” إذا جاء أحدكم الجمعة فليغتسل ” [ صحيح البخاري. أيضا على كل مسلم إرتداء ثياب نظيفة وطاهرة في هذا اليوم العظيم، وأن يذهب الرجال إلى المسجد قبل وقت صلاه الجمعة. ومن الأشياء الجميلة التي يجب على كل مسلم أن يفعلها في يوم الجمعة هو الأكثار من الذكر والدعاء والصلاه على النبي.

فضل يوم الجمعة في السنة والأحاديث

هذا اليوم تقام فيه صلاة جامعة للمسلمين للتقرب والتودد ومعرفة شئون المسلمين والنظر في حل بعضها وخلق روح الود والحب بين المسلمين فالجمعة هو نزهة الاسبوع لما فيه من وقت راحة يمكن ممارسة اكثر من نشاط خلاله من اعمال الخير والطاعة وهناك احاديث شريفة تبين فضل الجمعة عن سائر ايام الاسبوع دعونا نتعرف عليها وننهل منها العلم النافع ونعيش في طاعة الله عز وجل حتى يرضى عنا فتنصلح الدنيا مما يصلح حال الآخرة

أحاديث صحيحة في فضل يوم الجمعة

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( نَحْنُ الآخِرُونَ السَّابِقُونَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِنَا وَأُوتِينَاهُ مِنْ بَعْدِهِمْ فَهَذَا الْيَوْمُ الَّذِي اخْتَلَفُوا فِيهِ فَهَدَانَا اللَّهُ فَغَدًا لِلْيَهُودِ وَبَعْدَ غَدٍ لِلنَّصَارَى .. ) رواه البخاري ( الجمعة/847 ) وعنه أيضاً قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم  : ( خَيْرُ يَوْمٍ طَلَعَتْ عَلَيْهِ الشَّمْسُ يَوْمُ الْجُمُعَةِ فِيهِ خُلِقَ آدَمُ وَفِيهِ أُدْخِلَ الْجَنَّةَ وَفِيهِ أُخْرِجَ مِنْهَا ) رواه مسلم (الجمعة/1410)

عَنْ طَارِقِ بْنِ شِهَابٍ قَالَ قَالَ رَجُلٌ مِنْ الْيَهُودِ لِعُمَرَ يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ لَوْ أَنَّ عَلَيْنَا نَزَلَتْ هَذِهِ الْآيَةُ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمْ الإسْلَامَ دِينًا لاتَّخَذْنَا ذَلِكَ الْيَوْمَ عِيدًا فَقَالَ عُمَرُ إِنِّي لأَعْلَمُ أَيَّ يَوْمٍ نَزَلَتْ هَذِهِ الآيَةُ نَزَلَتْ يَوْمَ عَرَفَةَ فِي يَوْمِ جُمُعَةٍ ) رواه البخاري (الاعتصام بالكتاب والسنة/672

ومن الأحاديث التي فيها بيان أجر هذا  اليوم ما رواه مسلم من حديث أبي هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( الصَّلاةُ الْخَمْسُ وَالْجُمْعَةُ إِلَى الْجُمْعَةِ كَفَّارَةٌ لِمَا بَيْنَهُنَّ مَا لَمْ تُغْشَ الْكَبَائِرُ ) الطهارة/342 ،

وعن أبي هُرَيْرَةَ قال : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( إِذَا كَانَ يَوْمُ الْجُمُعَةِ كَانَ عَلَى كُلِّ بَابٍ مِنْ أَبْوَابِ الْمَسْجِدِ مَلائِكَةٌ يَكْتُبُونَ الأَوَّلَ فَالأَوَّلَ فَإِذَا جَلَسَ الإِمَامُ طَوَوْا الصُّحُفَ وَجَاءُوا يَسْتَمِعُونَ الذِّكْرَ وَمَثَلُ الْمُهَجِّرِ كَمَثَلِ الَّذِي يُهْدِي الْبَدَنَةَ ثُمَّ كَالَّذِي يُهْدِي بَقَرَةً ثُمَّ كَالَّذِي يُهْدِي الْكَبْشَ ثُمَّ كَالَّذِي يُهْدِي الدَّجَاجَةَ ثُمَّ كَالَّذِي يُهْدِي الْبَيْضَةَ ) رواه البخاري (الجمعة/1416)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
X