دعاء دخول شهر شعبان
دعاء دخول شهر شعبان

أدعية دينية لشهر شعبان

أدعية دينية لشهر شعبان، شهر شعبان هو شهر الخيرات، حيث تكفر فيه السيئات وتنزل فيه البركات وتترك فيه الخطيئات، كما يجب الإكثار من الصلوات على رسول الله سيدنا محمد صل الله عليه وسلم،فيجب على كل مسلم أن لا يغفل عن هذا الشهر العظيم المبارك، فيجب علينا جميعا الاستعداد لاستقبال شهر رمضان المبارك، والتوبة إلى الله عز وجل وايضا التطهير من الذنوب، كما أن شهر شعبان من الشهور الهجرية ويأتي ترتيبه الشهر الثامن من الشهور الهجرية، وقد فضله الله وجعله من الشهور الهجرية المحببة اليه.

أدعية دينية لشهر شعبان

شهر شعبان من أفضل الشهور عند الله سبحانه وتعالى، حيث عظمه رسول الله صل الله عليه وسلم، فيجب علينا أن نعظمه وأن يكثر فيه من العبادات والاستغفار كثيرا وذلك بما ورد عن سيدنا محمد صل الله عليه وسلم، حيث يوجد فى شهر شعبان ليلة من أفضل الليالي عند الله عز وجل ألا وهى ليلة النصف من شعبان ما من مؤمن دعا الله سبحانه وتعالى فى هذا الشهر الا وقد استجاب الله له عمل سأله.

 

وقد خصص الله سبحانه وتعالى هذا الشهر المبارك بكثرة الصيام فيه، وذلك تعظيما لشهر رمضان وذلك لأن رسول الله صل الله عليه وسلم و كان يصومه حيث أن هذا الشهر يغفل فيه الكثير من الناس لأنه بين شهر رجب وشهر رمضان، ولا ننسى ايضا ليلة النصف من شعبان حيث لها فضل عظيم. ولقد اتفق المسلمون فى جميع العصور المختلفة أن ليلة النصف من شعبان هي ليلة مباركة وطيبة ولها أيضا منزلة عالية عند الله سبحانه وتعالى وخصها الله بالتفصيل والكرامة.

 

فضائل شهر شعبان

لشهر شعبان فضائل كثيرة ومن أهمها:

الفائدة الأولى: حيث شهر شعبان مخصص بالطاعة لله سبحانه وتعالى وقد يرفع الله البلاء عن الناس.

الفائدة الثانية: حيث يكون أخفى، و ذلك لأن الصيام سر بين العبد وربه لا يعملها أحد غير الله سبحانه وتعالى.

الفائدة الثالثة: أن صيامه أشق على النفس وافضل الاعمال واحبها الى الله وأشقها على النفس.

الفائدة الرابعة: شهر شعبان شهد الكثير من الأحداث التاريخية الهامة التى تتعلق بالمسلمين، حيث أمر الله سبحانه وتعالى المسلمين بالجهاد والزمهم به، وفيه ايضا تحولت القبلة من المسجد الأقصى الى المسجد الحرام، ولعل ايضا من اهم الاحداث فى شهر شعبان غزوة بني المصطلق وايضا غزوة بدر الكبرى.

 

المنكرات والبدع في شهر شعبان

يوجد فى شهر شعبان الكثير من المنكرات والبدع التى كان يتبعها الناس قديما ولعل من أهم هذه البدع في هذا الشهر المبارك:

1- صلاة ست ركعات في ليلة النصف من شعبان:

وهذه من الاكثر البدع انتشارا وذلك يقوم بعض من الناس بصلاة ست ركعات في ليلة النصف من شعبان وذلك بهدف دفع المصائب والبلاء، او بهدف اطالة العمر، وايضا قراءة سورة يس، صلاة النصف من شعبان من البدع التي يعتقدها الكثير من الناس.

2- الاعتقاد أن ليلة النصف من شعبان هى ليلة القدر:

حيث يعتقد الكثير من الناس أن ليلة القدر هي ليلة النصف من شعبان ولكن هذا الاعتقاد باطل، وذلك لأن الله سبحانه وتعالى حدد ليلة القدر وهي من ليالي شهر رمضان المبارك، كنا قال سبحانه وتعالى( شهر رمضان الذي انزل فيه القران). وكما قال ايضا فى كتابه العزيز( إنا أنزلناه في ليلة القدر). وطبقا لهذا فإن ليلة القدر في شهر رمضان المبارك وليس فى شهر شعبان.

دعاء دخول شهر شعبان
دعاء دخول شهر شعبان

الأدعية المفضلة في شهر شعبان


شهر شعبان هو من أحب الشهر عند الله سبحانه وتعالى، وكان العديد من أصحاب رسول الله يكثرون من الصيام في هذا الشهر، ويجب أن نكثر من إعطاء الصدقات أيضًا، فالله رب العالمين يحب العبد الذي يتقرب في هذا الشهر إليه ويفرط في الصيام به، كما أن الشخص القريب إلى الله يدعوه من قلبه في سجادات الصلوات، ومن افضل ادعية شهر شعبان مكتوبة “اللهم بارك لنا في شعبان وبلغنا رمضان.

وشهر شعبان هو  الشهر الثامن من السنة الهجرية، وهو أحد الشهور التي تحتل مكانة هامة عند سائر المسلمين نظرا لأنه يسبق شهر رمضان المبارك، وفيه يتم تمهيد النفس للصيام والقيام بشتى الطاعات والأعمال الصالحة، ويتسم بالعديد من الفضائل.


كان النبي المصطفى صلى الله عليه وسلم  يكثر من الصيام في هذا الشهر المبارك مقارنة بغيره من أشهر السنة الهجرية الأخرى، وذلك وفقا لما ورد عن السيدة عائشة رضوان الله عليها حينما قالت :”ما رأيت رسول الله في شهر أكثر صياماً منه في شعبان”؛ ولأن هذا الشهر يعتبر مقدمة لشهر رمضان المعظم، فيكون فيه الصيام بمثابة تمرين وتدريب للنفس، وبذلك يأتي الشهر الفضيل وقد اعتاد الإنسان على تحمل الصيام حتى لا يكون فيه مشقة أو تعب كبير عليه بعد ذلك، بل يقوم بالإقبال عليه بكل همة ونشاط.
يعتبر هذا الشهر هو شهر قراءة القرآن الكريم وشهر الأعمال الصالحة والطاعات التي يتقرب العباد بها إلي  بارئهم جلا وعلا، وهناك العديد من الأعمال التي يمكن للعبد المسلم أن يقوم بها في سبيل ذلك والتي يأتي في مقدمتها الصدقة حتى ولو بشق تمرة وقيام الليل والأذكار والزكاة والتوجه إلى الله بالدعاء والتودد بين يديه، وقد كان السلف الصالح يتركون الدنيا بكافة مشاغلها وراء ظهورهم ولا يلتفتون إليها ويقلبون على الله تعالى بكافة الأعمال الصالحة التي تقربهم إليه تعالى.
في شهر شعبان الفضيل ترفع أعمال العباد إلى رب العالمين سبحانه وتعالى، ولذلك كان الرسول الكريم صلوات الله عليه يكثر من الصيام فيه حتى ترفع أعماله.


فضل صيام شهر شعبان


قبل أن نذكر لكم دعاء شهر شعبان المستجاب، دعونا نتعرف على فضل صيام هذا الشهر المبارك، حيث أن الله تعالى اختصه بالمزيد من الفضل بعد شهر رمضان المبارك مقارنة بسائر الشهور الأخرى، وذلك لما فيه من رفع للأعمال الصالحة إليه عزوجل، كما أنه يعتبر  مقدمة لشهر الخير والبركات أفضل الشهور عند الله آلا وهو شهر رمضان، وقد جعل المولى في هذا الشهر الكثير من الخير والفضل حتى يكون للمسلم نصيبا من خيره وبركته ويستعد من خلاله لاستقبال شهر العبادات والصيام.

وقد كان سيد الخلق أجمعين صلوات الله عليه يولى حرصا بالغا على استغلال بعض المواسم والأيام بهدف التقرب إلى الواحد الأحد بالصيام، وذلك لما تحمله هذه العبادة العظيمة من أجر وثواب كبير لا يعلمه إلا هو عز وجل، فقد علم الناس ثواب الأعمال ألا ثواب هذه العبادة، فإنه جلا في علاه قد خص بها نفسه فلم يقوم بإطلاع أحدا عليها، وكما قال نبي الرحمة في حديثه القدسي الشريف: ( كل عمل ابن آدم له إلا الصيام فإنه لي وأنا اجزى به.


دعاء دخول شهر شعبان


اللهم صلي على محمد وال محمد, شجرة النبوة, وموضع الرسالة ومختلف الملائكة, ومعدن العلم, وأهل بيت الوحي, اللهم صل على محمد وال محمد, الفلك الجارية في اللجج الغامرة, يأمن من ركبها, ويغرق من تركها, المتقدم لهم مارق, والمتأخر عنهم زاهق, واللازم لهم لاحق, اللهم صل على محمد وال محمد, الكهف الحصين, وغياث المضطر المستكين, وملجأ الهاربين, وعصمة المعتصمين، اللهم صل على محمد وآل محمد, صلاة كثيرة, تكون لهم رضا, ولحق محمد  محمد أداء وقضاء, بحول منك وقوة, يارب العالمين, اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الأبرار الأخيار, الذين أوجبت حقوقهم, وفرضت طاعتهم وولايتهم, اللهم صل على محمد وآل محمد واعمر قلبي بطاعتك, ولا تخزني بمعصيتك, وارزقني مواساة من قترت عليه من رزقك, بما وسعت علي من فضلك, ونشرت علي من عدلك, وأحييتني تحت ظلك, وهذا شهر نبيك سيد رسلك, شعبان الذي حففته منك بالرحمة والرضوان, الذي كان رسول الله (ص) يدأب في صيامه وقيامه في لياليه وأيامه, نجاحا لك في إكرامه وعظامه,إلى محل حمامه, اللهم فأعنا على الاستنان بسنته فيه, ونيل الشفاعة لديه, اللهم واجعله لي شفيعا مشفعا, وطريقا إليك مهيعا, واجعلني له متبعا, حتى ألقاك يوم القيامة, عني راضيا, وعن ذنوبي غاضيا, قد أوجبت لي منك الرحمة والرضوان, وأنزلتني دار القرار ومحل الأخيار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *