توبيكات عيد الأم
توبيكات عيد الأم

توبيكات عيد الأم للفيس بوك

تمثل كلمة الأم واحدة من أسمى وأفضل الكلمات على الإطلاق، كما أنها تحمل أفضل وأحلى المعاني، فالأم معنى للحم، كما أنها رمز للتضحية والحنان، بالإضافة إلى أنها رمز الوفاء ورمز الحب، فعندما تفكر في أي وقت ما الذي يجب عليك أن تهديه إلى امك، ستجد أن الأم لا يمكن أن يوفي حقها أي شيء.

فالأم هي تلك المدرسة السامية والرفيعة المستوى التي تقدم كل ما بيدها ووسعها وتعتقد أنه لا يكفي، كما أنه هو الحنان الذي يرتكز عليه جميع أفراد الأسرة، فالأم كلمة تحتوي على جمال داخلي كبير، ولا يمكننا أن نقوم بوصفها بأي كلمة من كلمات الحياة، فالأم هي سر الوجود، فهي سبب وجودنا اليوم لكتابة  أو قراءة هذه الأسطر.

توبيكات عيد الأم
توبيكات عيد الأم

توبيكات عيد الأم للفيس بوك

الأم هي من رافقت قلوبنا منذ يوم ولادتنا ويوم أصبحنا نطفة في رحمها، وهي التي استمرت معنا وقدمت العون الكبير حتى نصبح اليوم بتلك القوة التي نحن عليها، فكانت السبب في خروجنا إلى بر الأمان بالدنيا، وبالتالي فهي سر الوجود الأعظم، وعلى الرغم من كتابة مختلف الأشعار حول الأم والأمومة إلا ان الكتابة في هذا الموضوع لا يمكنها أن تنتهي، هي أن الأم هي الأصل، وهي الأساس الذي منه نبدأ وعليه نرتكز، كما أنها هي الموطن المحتضن لنا جميعا، والأم هي مربية الأجيال التي تقوم بمختلف الأدوار.

فعلى الرغم من أن دورها يجب أن يقتصر فقط على التربية الإيجابية بالقواعد السليمة والصحيحة، والاهتمام بالأمور الأسرية والمنزلية المختلفة، إلا أنها أصبحت أيضا تقوم بمهام أكبر من مهامها مثل خروجها إلى العمل، وعلى الرغم من ذلك فتجد أي امرأة عاملة تذهب إلى عملها وتأتي لكي تقوم بنفس المهام التي تقوم بها الأمهات، وبالتالي فهي تسعى إلى تقديم كل ما بوسعها حتى يعيش أبنائها حياة سعيدة وهنية، وبالتالي فيمكننا أن نقول أن الأم هي مصدر كل من الإنتاج والعطاء.

الأم في الإسلام:

إن الأم في الإسلام قد فرض الله تعالي علينا برها، وبر الأب أيضا، ولكنه خص الأم في العديد من الآيات، بينما أمرنا الله عز وجل ببر الأم وإن كانت تلك الأم غير مسلمة، كما أمرنا الله أن نقوم بالتحدث مع الأم بشكل مناسب به حالة من اللطف والأدب، وتجنب تقديم أي نوع من أنواع الأذى لها، فأي من علامات الضجر وعدم الموافقة على ما تقوله الأم له عقاب كبير من الله عز وجل يوم القيامة، وبالتالي فالأم جل شأنها وسمى في الإسلام فلا يجب علينا أن نقوم بإهمال هذا الشأن.

توبيكات عن الأم:

فإذا أردنا أن نتحدث عن منبع الحنان والأمن والأمان لا يمكننا إلا أن نشير إلى الأم، ولا يمكننا سوى أن نذكر الأم، فالأم هي الطمأنينة، والأم هي السعادة والحضن الهادي الصادق، فلا تجد أم تكره ابنائها، ولا تجد أم تحمل أي مشاعر سلبية لأطفالها، فالأم هي البسمة من السنين، وهي الجمال من الحياة، ومن الأم يستمد جميع أفراد الأسرة قوتهم وإصرارهم وعزيمتهم، ولذلك الأمر يجب أن نذكرها في عيدها ببعض من الكلمات الصادقة عن حب الأم.

  • تبقى الأم كما تكون ولا تتغير، كما أن معزتها في القلوب من المستحيل أن تتغير فتظل الأم منبع الحنان في صغرها وفي كبرها، فعبير وحب الأم يفوح ويسمو في المنازل.
  • الأمومة هي واحدة من أحجار الأساس التي نملكها في العالم، فهي سر سعادة المنزل.

اترك تعليقاً