دعاء الاستخارة كما ورد في السنة النبوية
دعاء الاستخارة كما ورد في السنة النبوية

دعاء وكيفية صلاة الاستخارة كما ورد فى السنة النبوية

دعاء وكيفية صلاة الاستخارة كما ورد فى السنة النبوية دعاء الاستخارة، يجب على المسلم الذي يريد أن يؤدي صلاة الاستخارة أن يكون طاهرا، لأنها صلاة مثل أي صلاة ولا تجوز إلا بالطهارة والوضوء، فيقوم ويصلي ركعتين من غير الفريضة، بل يجب على المسلم أن ينوي أن يصلي ركعتين استخارة، وتكون الركعتين تامتين، وبعد أن يسلم يجلس ويقرأ دعاء الاستخاره ثلاث مرات ثم يقوم إلى أمره.

يسخر الله سبحانه وتعالى الظروف التى تستجيب لها الاستخارة، فقد يسهل الله أمره فيحصل على ما استخار ويكون الله اختار له الأفضل، أو ما يفشل الأمر، ففى كلا الحالتين يكون اختيار الله هو شئ عظيم، لأن الله هو العليم الخبير، فيجب على المسلم أن يرضى بما قسمه الله له.

دعاء الاستخارة

الاستخارة معناها هى طلب الاختيار،وهى مشتقة من الخير او الخيرة، كما أن صلاة الاستخاره تؤدى لطلب الخير  من الله في أمور الدنيا مثل: العمل و السفر والتجارة والزواج، واى شئ يتعلق بأي أمر من امور الدنيا، وهي ركعتان يصليها المسلم إذا اختار بين أمرين، داعيا من الله عز وجل بدعاء خاص وأن يوفقه الى كل الخير.

كيفية صلاة الاستخارة

كان رسول الله صل الله عليه وسلم يعلم أصحابه الاستخارة في أي أمر من أمور الدنيا وكان يقول( إذا هم احدكم بالامر فليركع ركعتين من غير الفريضة، ثم ليقل: اللهم إني استخيرك بعلمك،واستقدرك بقدرتك،واسألك من فضلك، فإنك تقدر ولا أقدر،وتعلم وانا لا اعلم،وانت علام الغيوب،اللهم فإن كنت تعلم هذا الامر- ثم تسقيه بعينه – خيرا لي في عاجل أمري وآجله – قال:أو في ديني ومعاشي وعاقبة أمري – فاقدره لي ويسره لي ، ثم بارك لي فيه ثم بارك لي فيه، اللهم إن كنت تعلم أنه شر لي  في ديني ومعاشي وعاقبة امري – او قال : في عاجل أمري وآجله – فاصرفني عنه ، واقدر لي الخير حيث كان ثم رَضني به )

 كيفية ترتيب صلاة الاستخارة

1- النية والوضوء.

2- هي صلاة من ركعتين مع استحباب قراءة ( سورة الكافرون) فى الركعة الأولى، ثم سورة الإخلاص في الركعة الثانية.

3- قراءة الدعاء الخاص بالاستخارة مع ذكر الحاجة أو الأمر المستخار فيه.

4- بعد اتمام الصلاة والدعاء يقول الإنسان في طلب ما استخاره متوكلا على الله دون تواكل.

مشروعية صلاة الاستخارة

أجمع العلماء على أن صلاة الاستخارة سنة مع الاستقبال وذلك امتثالا لقول رسول الله صل الله عليه وسلم( اذا هم احدكم بالامر فليركع ركعتين من غير الفريضة، ثم ليقل: أستخيرك بعلمك، وأستقدرك بقدرتك، وأسألك من فضلك فإنك تقدر ولا اقدر٠٠٠٠)

فضل صلاة الاستخارة

1- دعاء الاستخارة يدل على ضعف العبد، فهو يستخير ربه فى كل امور حياته، وذلك يدل على أن العبد لا يملك لنفسه ضرر أو نفع.

2- دعاء الاستخاره له أثر على قلب المؤمن فيشعر بالطمأنينة.

3- أن صلاة الاستخاره تزيد من محبة الرب لعبده، فيرضى العبد بما كتبه الله لك.

4- دعاء صلاة الاستخارة يربى فى قلب المؤمن على عظمة الله المحيطة بكل شئ.

5- دعاء صلاة الاستخارة يدل على يتعبد العبد المؤمن بالأسماء الحسنى والصفات الحميدة.

6- دعاء صلاة الاستخارة يجعل العبد يتوكل على الله، وذلك لانه فيه تفويض الأمر إلى الله مع بذل سبب الدعاء.

7- يدل الحديث أن صلاة الاستخاره هي صلاة من غير الفريضة ولهذا لا تصح صلاة الاستخاره فى ركعتى الفجر.

8- صلاة الاستخارة يدل على ضعف العبد وقلة علمه، فهو يستخير ربه في أمره.

دعاء الاستخارة كما ورد في السنة النبوية
دعاء الاستخارة كما ورد في السنة النبوية

دعاء الاستخارة

عَنْ جَابِرٍ رضي الله عنه قَالَ : كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يُعَلِّمُنَا الاسْتِخَارَةَ فِي الأُمُورِ كُلِّهَا كَمَا يُعَلِّمُنَا السُّورَةَ مِنْ الْقُرْآنِ يَقُولُ : إذَا هَمَّ أَحَدُكُمْ بِالأَمْرِ فَلْيَرْكَعْ رَكْعَتَيْنِ مِنْ غَيْرِ الْفَرِيضَةِ ثُمَّ لِيَقُلْ : ( اللَّهُمَّ إنِّي أَسْتَخِيرُكَ بِعِلْمِكَ , وَأَسْتَقْدِرُكَ بِقُدْرَتِكَ , وَأَسْأَلُكَ مِنْ فَضْلِكَ الْعَظِيمِ فَإِنَّكَ تَقْدِرُ وَلا أَقْدِرُ , وَتَعْلَمُ وَلا أَعْلَمُ , وَأَنْتَ عَلامُ الْغُيُوبِ , اللَّهُمَّ إنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ هَذَا الأَمْرَ (هنا تسمي حاجتك ) خَيْرٌ لِي فِي دِينِي وَمَعَاشِي وَعَاقِبَةِ أَمْرِي أَوْ قَالَ : عَاجِلِ أَمْرِي وَآجِلِهِ , فَاقْدُرْهُ لِي وَيَسِّرْهُ لِي ثُمَّ بَارِكْ لِي فِيهِ , اللَّهُمَّ وَإِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ هَذَا الأَمْرَ (هنا تسمي حاجتك ) شَرٌّ لِي فِي دِينِي وَمَعَاشِي وَعَاقِبَةِ أَمْرِي أَوْ قَالَ : عَاجِلِ أَمْرِي وَآجِلِهِ , فَاصْرِفْهُ عَنِّي وَاصْرِفْنِي عَنْهُ وَاقْدُرْ لِي الْخَيْرَ حَيْثُ كَانَ ثُمَّ ارْضِنِي بِهِ . وَيُسَمِّي حَاجَتَهُ ) وَفِي رواية ( ثُمَّ رَضِّنِي بِهِ) ). رواه البخاري، 1166 ومن الجدير بالذّكر هنا أنّه لا يجوز الزّيادة أو النّقصان في هذا الدّعاء.

حكم الاستخارة

أجمع العلماء أنَّ صلاةَ الاستخارة سنّةُ مؤكّدةٌ عن الرّسول عليه السّلام، واستندوا في هذا الحُكم على الحديث الوارد في صحيح البخاري، عَنْ جَابِرٍ وعن سعد بن أبي وقّاص، أنّ رسول الله صلّى الله عليه و سلّم قال: ” من سعادة ابن آدم استخارةُ الله، ومن سعادة بني آدم رضاهُ بما قضى الله، ومن شقوةِ ابن آدم تركُه استخارة الله، ومن شقوة ابن آدم سخطُه بما قضى الله “. الجامع الصغير – ص 8252 الأمور التي يستخير فيها المُسلم تهدف الاستخارة إلى طلب المساعدة من الله للهداية والتّخيير بين القيام بالأمر أو تركه، ومن المعروف أنّ الأحكامَ الشّرعيّةَ التي يخضع لها الفرد المُسلم مُقسّمةٌ إلى خمسة أقسام: الواجب، والمندوب، والمُباح، والمكروه، والمُحرّم، وأنّ صلاة الاستخارة لا تكون بطريقةٍ عشوائية، إذ إنّ لتصنيف الحُكم الشّرعي للمسألة دورٌ أساسيٌّ في تقديم وتأخير الأمور،

فيما يلي شرح بسيط لكيفيّة أداء صلاة الاستخارة:

الوضوء: فلا تجوز أيّة صلاةٍ دون وضوء، سنّةً كانت أم فرضاً.

النيّة: ولا يُقصد هنا التّلفظ بالنّية حتى لا تخرج إلى حكم البدعة، إنّما موقعها القلب، فقيام المُسلم إلى الصّلاة وهو يحمل النّية بأداء صلاة الاستخارة أمرٌ كافٍ لتحديد المقصد من هذه الصّلاة، ولا حاجةً لنطقها والتّصريح بها عَلَناً.

صلاة ركعتين دون الفريضة: فيصلّي المسلم ركعتين تطوّعاً على ألّا تكون من الفروض الخمسة، ويقرأ سورة الفاتحة وتليها سورةٌ صغيرةٌ، ومن السّنة قراءة سورة الكافرون بعد الفاتحة في الرّكعة الأولى، والإخلاص في الرّكعة الثّانية.

التّسليم آخر الصّلاة كما يحدث في أيّة صلاةٍ عاديّةٍ.

رفع اليدين للدّعاء بالأمر الذي يشغل بالَ المستخير والطّلب من الله تعالى أن يُتمّمَ الأمر إن كان فيه خيرٌ، وأن يصرفَه إن كان فيه شرٌ.

التيقّن بإجابة الله تعالى وحكمه. الاستخارة في الزّواج شرّع الله تعالى الزّواج لما فيه من الاستقرار النّفسي والاجتماعيّ والخُلقيّ لدى المسلم والمسلمة، وإذا عرض أمرُ الزّواج على المسلم أو المسلمة كان من السّنة استخارة الله تعالى بصلاة ركعتين ودعاءٍ يعقب الصّلاة، فيسأل الله تعالى بعدهما أن يكتبَ الخيرَ له أو لها، ويُشترط ألّا يكون المُستخير ميّالاً لشئٍ بعينه، بل يُفوّض الأمرَ لله تعالى ليقدّر الخير له إن شاء الله. وتفويض الأمر لله لا يجعل المرء قلقاً إن لم يُقدّر الله له الأمر، بل يعلم أنّ كلَّ ما يكتبُه الله للعبد هو خيرٌ إن شاء الله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *