المجر أو هنغازيا
المجر أو هنغازيا

معلومات عامة عن المجر أو هنغازيا

المجر أو هنغازيا هي دولة توجد في القارة الأوربية، وعلى وجه التحديد توجد في وسط أوروبا، ويحدها سلوفاكيا وأوكرانيا ورومانيا والنمسا، وتعتبر المجر دولة يابسة بالكامل، حيث أنه لا يحدها البحر من أي من جهاتها الأربعة، حتى الحرب العالمية الأولى كانت المجر والنمسا دولة واحدة تعرف باسم الامبراطورية النمساوية المجرية، ولكن انهارت تلك الامبراطورية عقب الحرب، وتحولت إلى الحكم الشيوعي، ثم انتهى الحكم الشيوعي بدوره هو الآخر في العام 1989، وتحولت المجر إلى دولة ديمقراطية تنتمي إلى نظام الحكم الجمهوري، كما إنها تعتبر عصوا أساسيا في الاتحاد الأوروبي وحلف الناتو.

المجر أو هنغازيا 1
المجر أو هنغازيا 1

السكان في المجر أو هنغازيا

يبلغ عدد السكان في دولة المجر ما يقرب من 10 مليون نسمة، وهي بذلك تعتبر الدولة المئة والتسعة من حيث الكثافة السكانية من بين جميع دول العالم.

اللغة في المجر أو هنغازيا

تعتبر اللغة المجرية هي اللغة الرسمية للبلاد، يتحدث اللغة المجرية ما يقرب من 14 مليون شخص حول العالم كلغته الأم، يوحد فقط منهم 10 مليون داخل الأراضي المجرية، بينما ينقسم الآخرون في مختلف دول العالم.

المعالم السياحية في المجر أو هنغاريا

تحتل المجر مكانة مرموقة جدا بين الدول السياحية، حيث يتردد عليها الكثير من السياح من مختلف بقاع الأرض بشكل سنوي، فتمتلك دولة المجر العديد من مظاهر الحضارة والثقافة بالإضافة إلى المناطق الطبيعية الخلابة التي يقع جميع الزوار في حبها بمجرد رؤيتها، ومن أهم المدن السياحية في المجر هي مدينة بودابست العاصمة، فهي تعتبر من اجمل عواصم العالم، إلى درجة أنه يطلق عليها (باريس الشرق)، وتسمى أحيانا بـ (لؤلؤة الدانوب)، ولذلك يتردد عليها بشكل سنوي ما يزيد عن 30 مليون سائح، وذلك يعود إلى أنها تمتلك العديد من المناطق الجميلة التي يمكنها أن تشكل أفضل عطلة ممكنة، بالإضافة إلى الطراز العمراني الفريد لمعظم مبانيها.

ومن أهم ما يميز دولة المجر كدولة سياحية من الطراز الأول أنها تطل على سبع دول مختلفة يمكن استكشافها وهم: سلوفاكيا في الشمال، والنمسا إلى الغرب، سلوفينيا و كرواتيا إلى الجنوب الغربي، صربيا إلى الجنوب، و رومانيا من الشرق و أوكرانيا إلى الشمال الشرقي، فزيارتك للمجر لا تعني بشكل فعلي زيارتك لدولة المجر فقط، ولكن يمكنك زيارة جميع الدول المذكورة أعلاه واكتشاف حضارتها وثقافتها وأبرز المعالم السياحية فيها، وذلك بسبب المسافات المتقاربة جدا مع عدم وجود أي عوائق تذكر للتنقل بين تلك الدول.

وتعتبر الأسعار الرخيصة في المجر أحد أهم المميزات التي يبحث عنها أي سائح ينوي التوجه إليها، وتتمثل تلك الأسعار في كل شئ هناك، في الطعام والفنادق، فهي تعتبر خير مثال على السفر الاقتصادي، كما أن دولة المجر تعتبر واجهة مناسبة جدا لمحبي التسوق لكثرة ما فيها من متاجر تحتوي على أغلب المنتجات التي قد يبحث عنها أي زائر.

ويوجد في المجر العديد من المعالم الأثرية التي تتمثل في المتاحف المختلفة والعديد من القلاع، بالإضافة إلى المراكز الثقافية ومراكز المؤتمرات، وأشهر ما يميز المجر هو (نهر الدانوب) الذي يمتد مع طول أراضيها، ويوجد على جانبيه العديد من المناظر الطبيعية الخلابة التي ليس لها مثيل على الإطلاق، ولذلك يعتبر السفر إلى المجر فرصة مناسبة جدا للاسترخاء والتنزه في العطلات المختلفة لمختلف السائحين في جميع أوقات العام، إلا أن الأوقات التي تكتظ بها أعداد السياح في المجر تمتد ما بين شهري يونيو وأغسطس.

اترك تعليقاً