ماليزيا
ماليزيا

معلومات عامة عن ماليزيا

ماليزيا دولة تقع في قارة أسيا، تحديدًا جنوب شرق أسيا، وتنقسم الدولة إلى قسمين هما: شبه الجزيرة الماليزية وماليزيا الشرقية (بورنيو الماليزية( ويفصل ما بين الجزأينة بحر الصين الجنوني، وتتكون ماليزيا من 13 ولاية وهما: جوهور، كيدا، كيلانتان، ملاكا، نجيري سمبيلن، بهنج، بيراك، بيرلس، بنانج، صباح، سلانغور، سراوق وترنجانو، وعاصمة ماليزيا هي مدينة “كوالالمبور”، كما تعتبر أيضًا اكبر مدن ماليزيا، ومن حيث الحكم تعتبر ماليزيا دولة اتحادية ملكية دستورية، فهي دولة حكمها ملكي ولكن تحدث تلك العملية عن طريق الانتخاب، ويطلق على الحاكم في ماليزيا لقب سلطان أو ملك، ويترأس الحكومة فيها رئيس الوزراء.

ومنذ القرن العشرين تعيش ماليزيا في ازدهار اقتصادي ليس له مثيل، ويعود ذلك الازدهار إلى أنها تمتلك طريق بحري هام جدًا في الملاحة الدولية، ويطلق على هذا المضيق اسم (ملقا).

ماليزيا 1
ماليزيا 1

السكان في ماليزيا

يبلغ عدد السكان في ماليزيا 22,299,000 مليون نسمة، وتنقسم نسبة السكان ما بين الريف والمدن، ولكن الريف يستحوذ على النسبة الأكبر من عدد السكان، حيث تصل نسبة السكان في الأرياف إلى 60%، بينما يعيش باقي السكان في مدن ماليزيا المختلفة، وتعتبر ماليزيا من الدول التي ثمثل نموذجًا قويًا للتعايش العرقي الراقي حيث تحتوي ماليزيا على عدد كبير من المجموعات العرقية المختلفة، ولكن النسبة الأكبر للملايو (أي السكان الأصليين)، فهم يشكلون نصف نسبة السكان في ماليزيا، ويلي الفئة الملاوية السكان الذين تعود أصولهم إلى الصين، وبشكل تقريبي فإن نسبة السكان من أصول صينية في ماليزيا حوالي 35%، أما عن السكان الذين ترجع أصولهم الحقيقية إلى الهند فإن نسبتهم تصل إلى 10%.

يعتبر الدين الإسلامي هو الأكثر انتشارًا بين جميع المعتقدات في ماليزيا، حيث تمثل نسبة المسلمين في ماليزيا حوالي 60%، بينما تصل نسبة المنتمين إلى الديانة البوذية إلى 19.2%، 9.1% مسيحيون، الهندوس 6.3%، و 2.6% يمارس الكونفوشية والطاوية وغيرها من الديانات التقليدية الصينية. أما عن الأديان المتبقية فهي الإحيائية والدين الشعبي والسيخية.

ماليزيا 2
ماليزيا 2

اللغة في ماليزيا

اللغة المالاوية هي اللغة الرسمية في دولة ماليزيا، حيث يتحدث بها أغلب السكان، ويصل عدد متحدثي اللغة المالاوية إلى 30 مليون نسمة، وتشبة اللغة المالاوية اللغة الإندونسية بدرجة كبيرة، ويوجد عدد كبير من سكان ماليزيا من متقني اللغة الإنجليزية، وتعتبر اللغة الثانية للدولة.

المعالم السياحية في ماليزيا

إن الحكومة الماليزية تهتم بقطاع السياحة بشكل كبير جدًا، لإنها تمثل مصدر اقتصادي مهم للدولة، ونتيجة إلى أن ماليزيا تتميز بجو حار في أغلب أوقات العام، فإنها تتميز بالألعاب المائية المتنوعة، ومدن الملاهي بشكل عام، ومما يميز ماليزيا كمقصد سياحي عن الدول الأخرى هو أسعارها الرخيصة، وذلك بما يشمل الفنادق والمقاهي والمطاعم، ولذلك يتجه إليها الكثير من السكان وخاصة العرب، حيث بدأ انتباه العرب إلى ماليزيا منذ عام 2000، حيث يتوجه إليها الكثير في شهر العسل بالأخص، وتجذبهم لأنها دولة إسلامية متطورة أيضًا.

ومن أهم المدن السياحية في ماليزيا: كوالالمبور العاصمة, لانكاوي, بينانق, كاميرون هايلاند, جنتنج هايلاند, صنواى لاجون, وغيرها من الأماكن السياحية.

ومما يميز ماليزيا بشكل كبير أنها تمتلك أكبر غابات ومحميات طبيعية في العالم، والمناظر الطبيعية الخلابة المختلفة، وتمتلك أكبر حديقة للطيور في العالم، حيث تضم جميع الأنواع المختلفة للطيور.

واهتمت ماليزيا بالتسويق السياحي كجزء أساسي من العملية ككل، حيث بدأت بإنشاء مواقع الكترونية مختلفة تدعو فيها إلى السياحة، وذلك من أجل مواكبة العصر الحديث ومتطلباته.

اترك تعليقاً