brain 954821 1280
brain 954821 1280

أغذية ضارة بالمخ الخمور وبعض مشروبات سكرية ضارة بالمخ

أغذية ضارة بالمخ يمكن اعتبار دماغك العضو الأكثر أهمية في جسمك بالتأكيد هناك العديد من الأشخاص الآخرين الذين لا يمكنك العيش بدونهم، لكن الدماغ يتحكم فيهم جميعًا.

ولا يقتصر الأمر على الحفاظ على قلبك ينبض والرئتين يتنفسان طوال الوقت ، بل هو أيضًا مستودع كل ما يجعلك أنت كل ما تبذله من الأفكار والمشاعر والذكريات تنبع أو تتواجد في المخ، وفي ثنايا هذا المقال سنحاول أن نلقي الضوء على بعض من أغذية ضارة بالمخ

brain 954821 1280
أغذية ضارة بالمخ

أغذية ضارة بالمخ

من الواضح ومن المهم الحفاظ على هذا العضو الأكثر حيوية وسعادة وصحية، والتغذية السليمة يمكن أن تعني الفرق بين رأس واضح مع إحساس بالهدف ورأس ضبابي مع شعور باليأس.

وكعادة عادية مدى الحياة يؤدي الأكل الصحي أيضًا إلى إبطاء معدل التراجع المعرفي المرتبط بالشيخوخة ويقلل من خطر الإصابة بالخرف.

على الجانب الآخر هناك الأطعمة التي تعتبر أسوأ ما في دماغك تنغمس في كثير من الأحيان وسوف تواجه على الأرجح الارتباك وانخفاض الحالة المزاجية.

ويمكن أن تلاحظ تباطؤ أوقات التفاعل في حلقة مفرغة، وبالتالي يكون لدى الدماغ المكتئب قدرة ضعيفة على اتخاذ القرارات الصحيحة من أجل التحسين.

إذا كنت تعرف أن لديك بعض العادات الغذائية السيئة يمكن أن نوضح من خلال موقع صور ميكس أبرز هذه العادات الغذائية الخاطئة والضارة بالمخ وكذلك أغذية ضارة بالمخ.

ويمكنك محاولة تقليل تلك العادات الخاطئة والابتعاد على بعض الأغذية الضارة بالمخ حيث أنه لا يمكن أن يشهد عقلك إصلاحًا غذائيًا كبيرًا دفعة واحدة، وعلى الرغم من أنك قد تعرف  العديد من الأفكار الإيجابية في هذا الصدد.

إلا أنك ستواجه صعوبة في الحفاظ عليه بدلاً من ذلك، قم بإزالة العناصر السبعة التالية من نظامك الغذائي واحداً وراء الآخر، مما يؤدي إلى تحول تدريجي يحمي صحة دماغك على المدى الطويل.

حيث أنه يكون دائماً أسلم حل هو الابتعاد التام عن أغذية ضارة بالمخ.

الدهون المهدرجة ضارة بالمخ

من الجدير بالذكر في هذا الصدد أن نشير إلى أنه ليست كل الدهون ضارة بالمخ هو أن الدهون ومع ذلك فإن وجود نوع معين من الدهون يسمى الدهون غير المشبعة له تأثير ضار على الدماغ.

تم العثور على الدهون غير المشبعة بشكل طبيعي في المنتجات الحيوانية بما في ذلك اللحوم ومنتجات الألبان، ولكن حتى هذه ليست مشكلة مثل الدهون غير المشبعة المنتجة صناعيا التي يتم ضخها في جميع أنواع الأطعمة المعلبة.

ومن المعروف علمياً أن الدهون المهدرجة ضارة بالمخ  فإن الأشخاص الذين يتناولون الكثير من الدهون غير المشبعة في صورة السمن النباتي، والسلع المخبوزة التي يتم شراؤها من المتجر.

بالإضافة إلى البطاطس والبسكويت، والوجبات المجمدة والمعلبة، والمشروبات الكريمة هم أكثر عرضة لمرض الزهايمر والخرف.

وقد أظهرت العديد من الدراسات العلمية أن الاستهلاك العالي للدهون غير المشبعة يؤدي أيضًا إلى انخفاض الإدراك المبكر وانخفاض حجم المخ وضعف الذاكرة.

مشروبات سكرية ضارة بالمخ

المشروبات السكرية مثل المشروبات الغازية والمشروبات الرياضية ومشروبات الطاقة وحتى عصير الفاكهة ليس لها قيمة غذائية عالية وصحية لخلايا الجسم بشكل عام وخلايا المخ بشكل عام.

يمكن أن يؤدي الاستهلاك المنتظم لمشروبات سكرية ضارة بالمخ إلى مجموعة كبيرة من العاهات الجسدية المختلفة وذلك وفق ما أكد عليه الكثير من الأطباء وخبراء الأغذية.

بما في ذلك مرض السكري من النوع 2 وارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول في الدم وبالإضافة إلى ذلك العديد من أمراض الدماغ مثل مرض الزهايمر أو الخرف.

حيث تبين أن تناول كميات كبيرة من الفركتوز وهو مادة تحلية مركزة للغاية توجد في العديد من المشروبات السكرية يقلل من القدرة على التعلم والذاكرة ووظيفة الدماغ بشكل عام.

مما قد يؤدي بصورة سلبية على صحة الجسم والمخ بوجه الخصوص إلى تشكيل خلايا عصبية جديدة في الدماغ. قد يؤدي أيضًا إلى زيادة الالتهاب في المخ، مما يؤثر سلبًا على جميع أنواع وظائف المخ.

الكربوهيدرات المكررة ضارة بالمخ

الكربوهيدرات المكررة هي منتجات مصنوعة من الحبوب المصنعة قد لا تكون بالضرورة ذات مذاق حلو ولكنها تنقسم إلى سكر ينتشر في خلايا الجسم المختلفة وخلايا المخ أيضاً في جسمك بسرعة كبيرة.

وذلك لأن عملية تكرير المواد الغذائية التي تتضمن الكربوهيدرات تنزع كل الألياف وتغذيتها من الحبوب الأصلية تمثل وجبة غنية بالكربوهيدرات المكررة حمولة عالية من نسبة السكر في الدم التي تزيد من نسبة السكر في الدم.

هذا يسبب جميع المشكلات نفسها بأن الكربوهيدرات المكررة ضارة بالمخ كما لو كنت قد أكلت السكر الطبيعي، بما في ذلك ضعف الذاكرة، والالتهابات، وارتفاع خطر الإصابة بالخرف.

وقد أظهرت العديد من الدراسات العلمية أن الأطفال الذين يتناولون وجبات غذائية عالية الكربوهيدرات المكررة يسجلون أقل في اختبارات الذكاء غير اللفظي.

وكما أكدت أيضاً على أن  كبار السن الذين يتناولون أكثر من 58 ٪ من السعرات الحرارية اليومية في الكربوهيدرات المكررة لديهم ضعف خطر الضعف العقلي والخرف من أولئك الذين يتناولون المزيد من الحبوب الكاملة والفواكه والخضروات.

الأغذية المعلبة ضارة

الأطعمة المعالجة والمغلفة تزيل التغذية المهمة من الطعام الكامل وتستبدلها بالسكر والدهون والملح وهذا نظام سريع إلى أنه غير صحي ونشأته غربية في الأساس إلا أنه بدأ ينتشر في كافة دول العام ومنها مصر.

وهو نظام يعتمد بشكل كبير على الراحة والوجبات السريعة على وجبات بطيئة الصنع محلية الصنع ويقبل إليه الكثير من الأفراد نظراً لضيق أوقاتهم وأحياناً نظراً لما يتسم به من نكهات صناعية جذابة، مثل أصناف الدجاج المصنعة والأسماك والمكرونة وبعض السلع المخبوزة.

ومع ذلك فإنه من المهم أن يقوم الفرد بطهي جميع الأطعمة المغذية بنفسه دون الاعتماد على الأغذية المصنعة أو تلك المطهاة في المطاعم والمحلات الخارجية والتي تتضمن على كميات كبيرة من المواد الضارة بالمخ.

وبقدر ما تستطيع القيام بذلك لأن النظام الغذائي الغربي سيئ للغاية رغم كونه سريع لأنه يتسبب في تراكم الدهون حول الأعضاء الحيوية ومنها المخ.

ويرتبط ذلك بالنتيجة  بتلف أنسجة المخ وتقليل حجم المخ. قد يتسبب أيضًا في تعطيل حاجز الدم في الدماغ، وهو الغشاء المسؤول عن حماية الدماغ من المواد الضارة.

الخمور ضارة بالمخ

قد لا يكون من المفاجئ أن الكحول يمكن أن يضر بالدماغ بالنظر إلى مقدار الأشياء الغير صحية التي يميل الناس إلى فعلها تحت التأثير.

قد لا يسبب شرب الخمور والكحول  كل مرة في الوقت نفسه ضررًا دائمًا، ولكن إدمان الكحول ونوبات الشرب بشكل دور وكبير يمكن أن يحدث ذلك.

لذا فإنه من المعروف أن الخمور ضارة بالمخ حيث أنه يميل الاستهلاك المزمن للكحول إلى تقليص الدماغ وتعطيل الناقلات العصبية التي يستخدمها عقلك للتواصل.

ومن الجدير بالذكر أن المدمنون على الكحول  قد يعانون أيضًا من نقص فيتامين ب 1، مما قد يؤدي إلى تطور متلازمة كورساكوف.

وهذه المتلازمة مسؤولة عن تلف شديد في الدماغ يؤدي إلى فقدان الذاكرة والارتباك وعدم الاستقرار وفقدان البصر بشكل متقطع.

اترك تعليقاً